الثلاثاء، 23 يونيو، 2015

الدجاج سم قاتل

٢٣/٠٦/٢٠١٥ ٢:٣٣ ص جريده اليوم السابع مصر صورة أرشيفية أطباء يحذرون المصريين: هذه الأطعمة فيها سم قاتل..الناجتس تعرض الأطفال للشلل ومرقة الدجاج تسبب السرطان والزهايمر.. الدجاجة البيضاء محقونة هرمونات..والجيلى كولا يهدد مناعة الصغار حجم الخط: ع ع ع كتبت: فاطمة ياسر الجمعة، 20 مارس 2015 01:38 م الغذاء أحد أساسيات بقائنا على قيد الحياة، ولكنه فى أحيان كثيرة قد يكون طريقًا ممهدًا للأمراض، ويحوى بين مكوناته أسباب الموت. وفى السنوات الأخيرة تغيرت عاداتنا الغذائية بفعل التقارب بين الثقافات وانشغال الأمهات، وطوفان الدعاية والإعلان لكل المنتجات، فاقتحمت الوجبات السريعة حياة الأسرة، وأصبحت الطعام المفضل للكثيرين، سواء الصغار والكبار، وأصبحت الفراخ البيضاء طعاما أساسيا يعتمد عليه أغلب البيوت المصرية، واعتاد أغلب السيدات استخدام مرقة الدجاج فى معظم الأطعمة، وأصبح تناول الحلوى كالإدمان عند أغلب الأطفال، مما يعوقهم حتى عن تناول طعامهم الأساسى، ومن أشهر الحلوى التى يعشقها الأطفال «الجيلى كولا». ولكن هل تعلم أن هذه الأطعمة التى تنتشر بيننا تحمل، مع طعمها المفضل لدى الكثيرين، أمراضًا عديدة، وتحوى مخاطر قد لا يدركها أغلبنا ولا تقتصر أضرارها على مجرد كمية دهون أو كيلوات زائدة تجعلنا نعانى من السمنة. فى السطور التالية نكشف الخبايا الضارة التى يحملها طعامنا المفضل والذى قد يحمل بين مكوناته سما قاتلا، ولن نكتفى بذلك، بل سنعطيك طرقًا لكسر هذا السم، وحلولاً بديلة تحافظ على صحتك. احترس من الناجتس.. ليست صدور دجاج.. وتعرض الأطفال للشلل والسرطان والنزلات المعوية «الناجتس» من أكثر الأطعمة المحببة للأطفال، وهو عبارة عن قطع من صدور الدجاج على هيئة أشكال تجذب نظر وشهية الأطفال ويتناولونها بكثرة، إما فى محلات الوجبات الجاهزة أو تشتريها ربة المنزل مجمدة ونصف جاهزة لتحتفظ بها فى الثلاجة وتستعين بها وقت الحاجة. يفجر الدكتور أسامة فكرى، استشارى الجهاز الهضمى والكبد، مفاجأة صادمة حول هذا الطعام المنتشر والمحبب للأطفال، مؤكدًا أن بحثًا حديثًا من جامعة «الميسيسبى» الأمريكية نُشر بالدورية الأمريكية للطب، أثبت بعد تحليل شرائح من الدجاج «الناجتس» أن نسبة تتراوح من 40 إلى %50 منها فقط يحتوى على عضلات «لحم أو بروتين»، والباقى بقايا دهون، وأوعية دموية، وأعصاب، وكميات كبيرة من الجلد والأمعاء، وأثبتت تلك الأبحاث أن تلك الشرائح ليست بدجاج «صافى». وأضاف فكرى، أن بحثًا آخر أجرى لتحديد كمية البكتيريا التى تحتويها الناجتس، أثبت أنها تحتوى على بكتيريا «الإيكولاى» بنسبة %87، وهذا النوع من البكتيريا يتسبب فى الإصابة بالنزلات المعوية، وكذلك بكتيريا «كامبيلوباكتر» الموجودة فى أكثر من %44 من صدور الدجاج، وهذا النوع من البكتيريا قد يكون سببًا فى الإصابة بشلل تام فى الجسم وخاصة لمرضى انخفاض المناعة. ويتابع استشارى الجهاز الهضمى والكبد، أنه عثر على بكتيريا «سالمونيلا» التى وجدت فى أكثر من %9 من عينات صدور الدجاج المشاركة فى البحث، وهذا النوع قد يتسبب فى الإصابة بمرض التيفود فى بعض الأحيان. ويؤكد أنه رغم هذه النتائج فلا يجب منع تناول صدور الدجاج، ولكن أن نكون حريصين فى تناولها وعدم الإكثار منها واستبدال بعض البروتينات المهمة مثل الأسماك والفول والعدس بها، ولا ينصح باستبعادها تمامًا، ولكن يجب صنع هذه الأنواع من الدجاج فى المنزل وعدم تناول الجاهز منها، وأن تحرص الأم على شراء الدجاج وطبخه منزليا وتقديمه طازجًا لأبنائها، ولا تعتمد على شراء صدور الدجاج والناجتس الجاهزة والمعلبة والسريعة، ويمكن تناول الدجاج الذى تعده ربة المنزل بمعدل مرة أو مرتين فى الأسبوع. احذر مرقة الدجاج.. مصنوعة من الأحشاء والعظام وتسبب الزهايمر وسرطان المعدة والقولون وتدمر مخ الأطفال كثيرًا ما تلجأ ربات البيوت للاستعانة بوضع مكعب مرقة دجاج فى الطعام، اعتقادًا بأنه يضفى على الطعام نكهة ألذ أو لعدم القدرة على شراء اللحوم والدواجن والطهى بالمرقة الطبيعية، ودون أن تدرك ما يحويه هذا المكعب من مواد ضارة. الدكتورة علا محمد، أخصائية التغذية العلاجية، توضح أن الكثيرين يعتبرون مكعبات مرقة الدجاج من أساسيات المطبخ. وتتابع، أن تلك المكعبات تحتوى على العديد من المواد الضارة بالصحة، ومن هذه المواد: - «مادة أحادى جلوتامات الصوديوم»: تشكل تلك المادة العديد من المخاطر على البصر، وتصيب الإنسان بالصداع النصفى، وهذه المادة قد تكون من أسباب الإصابة بمرض الزهايمر. - كما أن هناك إحدى المواد التى تصنع منها «مكعبات مرق الدجاج» ورمزها الكيميائى هو (E-621)، وحذرت منها منظمة الصحة العالمية، واعتبرتها من المواد السامة التى تسبب الإصابة بالتسمم. - مادة «جلوتامات أحادى الصوديوم»: تسبب السمنة، بل تعد من أهم أسباب الزيادة فى الوزن، كما أنها قد تؤدى إلى إدمان الطعام، لأنها شبيهة بمادة النيكوتين، وهذا ما يفسر إقبال البعض على تناول المزيد من الأطعمة المضاف إليها مكعبات مرق الدجاج وإدمان تناول المزيد من الطعام، كما يطلق عليها مادة السم البطىء. وأوضح الدكتور محمد حلمى، استشارى السمنة والنحافة، مدى خطورة «مكعبات مرق الدجاج» على صحة الإنسان، مؤكدا أنها تتسبب فى العديد من الأمراض التى يمكن أن تصيب الإنسان، وتحدث هذه الإصابات بسبب تكرار وكثرة استخدامها. وأشار إلى أن تلك المكعبات يتم تصنيعها من الجلود والأحشاء الداخلية وعظام ومخلفات الدجاج، وإضافة الكثير من التوابل عليها لصعوبة تمييز مذاقها. ويوضح استشارى السمنة والنحافة، العديد من الأضرار التى تحدث للإنسان بعد تناولها على المدى البعيد، ومنها: - تؤدى إلى تدمير خلايا المخ خاصة لدى الأطفال. - أحد الأسباب التى تساعد فى الإصابة بسرطان المعدة والقولون. - تؤدى إلى الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر. - ينصح بابتعاد المرأة الحامل عن تناول أى أطعمة مضاف إليها تلك المكعبات، حيث إنها تتسبب فى تدمير خلايا المخ عند الأجنة. وينصح د. محمد حلمى بالابتعاد عن تناولها، واستبدال التوابل التى تضاف لتجهيز الشوربة بها، فيمكنك وضع القرنفل والقرفة والملح والفلفل وورق اللورى والحبهان أثناء سلق الدجاج، وستشعر أنها تعطيك نفس الطعم الموجود فى «مكعبات مرق الدجاج بل وأفضل». الجيلى كولا.. يضعف مناعة الصغار ويسبب قرحة المعدة ويؤثر على الاستيعاب انتشر أخيرًا فيديو يظهر كيفية حقن الدجاج بالهرمونات للحصول على وزن أسرع فى فترة قصيرة، كما يلجأ البعض لحقنها بالماء لتحقيق نفس الهدف، ولكن حقنها بالماء لا يسبب أضرارًا، فى حين أن الحقن بالمواد الكيمائية والهرمونات هو الخطر الذى يهدد الحياة. وفى هذا السياق، يشير الدكتور محمد حلمى، استشارى السمنة والنحافة، إلى أن حقن الدجاج بهذه الهرمونات الضارة لزيادة حجمها فى وقت قليل يسبب الإصابة بالسمنة والفشل الكلوى، والضعف الجنسى لدى الرجال، والعقم، وهشاشة العظام، وأمراض القلب، والكبد، كما يصيب السيدات بعدم انتظام فى الدورة الشهرية وخشونة الصوت، وذلك يرجع إلى الحقن بهرمون الأستروجين، وحبوب منع الحمل. وتوضح الدكتورة علا محمد، أخصائية التغذية العلاجية، أن المواد الكيمائية التى تتم إضافتها إلى علف الدواجن لزيادة الحجم تترسب تحت الجلد، وتسبب الفشل الكلوى، وخفض النشاط الجنسى للرجال، وخلل هرمونات الجسم، مما يؤدى إلى التقزم، والسمنة فى مناطق الثدى والبطن والأرداف عند الأطفال، وأمراض هشاشة العظام واختلال التمثيل الغذائى للجسم. ولذلك تنصح بعدم تناول الجلد، لأنه يحتوى على نسبة عالية من الهرمونات، وأيضا الابتعاد عن الأجنحة والرقبة، وتجنب تناول أحشاء الدجاج مثل الكبد والكلاوى والمخ، وضرورة سلق الفراخ مرتين، والتخلص من الشوربة التى تنتج عن أول مرة، وضرورة شرائها من مكان موثوق، وملاحظة الدجاجة قبل الشراء، وما إذا كانت هناك انتفاخات غير طبيعية فى العينين. انتشرت فى الآونة الأخيرة بعض الأحاديث على شبكات التواصل الاجتماعى حول حلوى «الجيلى كولا» التى يتناولها الأطفال بكثرة، وتناقل الكثيرون قصة طفل وضع قطعة من هذه الحلوى على بطنه، فتسببت فى حرق جزء من جلده، ونشر الكثيرون تحذيرات من أن هذه الحلوى تحتوى على مواد كاوية. فما مدى صحة هذه الأقاويل وهل تحتوى حلوى الجيلى كولا التى يعشقها معظم الأطفال على مواد كاوية؟ تشير الدكتورة علا محمد، أخصائية التغذية العلاجية، إلى أن «الجيلى كولا» يحتوى على مواد كاوية بالفعل، وتتكون من مادة « الجيلاتين» ومصدرها الأساسى جلود الحيوانات والكوارع. وتضيف أن هناك أنواعا عديدة من هذه الحلوى الجيلاتينية، فيوجد منها بطعم الكولا، وطعم بعض الفاكهة، وأيضا يوجد منها أشكال مختلفة مثل أشكال الحيوانات والأسنان والشفايف. وتشير إلى أن السكر أحد مكونات «الجيلى كولا»، وعندما يؤكل يتسبب فى حدوث التصاقات فى الأسنان، وذلك يرجع إلى وجود مادة الجيلاتين مع السكر. وتوضح خبيرة التغذية، أن مادة حامض السيتريك، أحد مكونات «الجيلى كولا» التى قد تتسبب فى حدوث قرح فى المعدة واضطرابات فى الجهاز الهضمى. وتكمل حديثها قائلة: «إن هناك العديد من حالات الوفاة التى سجلت بين الأطفال فى كندا، بسبب تناولهم «الجيلى كولا»، ولذلك فهى تشكل خطرا كبيرا على الأطفال، حيث قد تؤدى إلى الإصابة باختناق الطفل وقد تتسبب فى الوفاة. وتؤكد أنه تم وقف بيع هذا النوع من الحلوى فى أمريكا وبريطانيا، وذلك بسبب حدوث بعض الوفيات بين الأطفال نتيجة تناولهم لها. ويوضح الدكتور محمد حلمى، أخصائى السمنة والنحافة والعلاج الطبيعى والتغذية، أن «الجيلى كولا» قديم، ومع بداية انتشاره كان يشبه إلى حد كبير الجيلى الذى تتناوله، وتكون مادة الجيلاتين هى المكون الرئيسى فيه. ويضيف أن مادة الجيلاتين مهمة للجسم، لأنها تساعد فى تقوية العظام ضد الهشاشة، وتوجد هذه المادة فى الكوارع والجيلى، ولذلك ينصح أطباء العظام، من يعانون من هشاشة فى العظام بتناول الكوارع، نظرًا لاحتوائها على تلك المادة المهمة للجسم. ويشير أخصائى السمنة والنحافة والتغذية، إلى أن الخطر الذى يشكله «الجيلى كولا» يكون بسبب الألوان الصناعية والمواد الحافظة ومكسبات الطعم مثل طعم الكولا الذى يتكون منه «الجيلى كولا»، فهذه الأشياء قد تصيب الطفل بما يلى: - قد تسبب بعض المضاعفات على صحة الطفل. - تسبب اضطرابات الخلايا الدهنية. - تؤدى إلى اضطرابات الجهاز المناعى للطفل. - تسبب اضطرابات المعدة وعسر الهضم. - تؤثر على استيعاب الطفل، وقد تكون السبب فى عدم تركيز الطفل فى المدرسة. وأخيرًا يوضح الدكتور مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل معهد الطفولة واستشارى الأطفال، الأضرار الناتجة عن تناول «الأطعمة السريعة»، مشيرا إلى أن الإكثار من تناول الأطعمة السريعة يؤدى إلى ازدياد السمنة بين الأطفال والمراهقين والبنات، وازدياد نسبة الإصابة بالحساسية وخاصة حساسية الصدر والسكر وارتفاع ضغط الدم والقلب والشرايين. ويضيف بدران أن الإكثار من تناول «الناجتس» قد يكون من أهم أسباب الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان القولون، وهشاشة العظام، وانحدار نسبة ومستوى الجهاز المناعى. وأخيرًا ينصح الدكتور مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل معهد الطفولة واستشارى الأطفال، بالابتعاد عن تناول «الأطعمة السريعة»، و«الجيلى كولا»، والإكثار من تناول الخضروات والفواكه، مع الإكثار من تناول الماء. أطباء الأطفال الزهايمر الأطعمةالسرطان الدجاج

الدجاج سم قاتل

٢٣/٠٦/٢٠١٥ ٢:٣٣ ص صورة أرشيفية أطباء يحذرون المصريين: هذه الأطعمة فيها سم قاتل..الناجتس تعرض الأطفال للشلل ومرقة الدجاج تسبب السرطان والزهايمر.. الدجاجة البيضاء محقونة هرمونات..والجيلى كولا يهدد مناعة الصغار حجم الخط: ع ع ع كتبت: فاطمة ياسر الجمعة، 20 مارس 2015 01:38 م الغذاء أحد أساسيات بقائنا على قيد الحياة، ولكنه فى أحيان كثيرة قد يكون طريقًا ممهدًا للأمراض، ويحوى بين مكوناته أسباب الموت. وفى السنوات الأخيرة تغيرت عاداتنا الغذائية بفعل التقارب بين الثقافات وانشغال الأمهات، وطوفان الدعاية والإعلان لكل المنتجات، فاقتحمت الوجبات السريعة حياة الأسرة، وأصبحت الطعام المفضل للكثيرين، سواء الصغار والكبار، وأصبحت الفراخ البيضاء طعاما أساسيا يعتمد عليه أغلب البيوت المصرية، واعتاد أغلب السيدات استخدام مرقة الدجاج فى معظم الأطعمة، وأصبح تناول الحلوى كالإدمان عند أغلب الأطفال، مما يعوقهم حتى عن تناول طعامهم الأساسى، ومن أشهر الحلوى التى يعشقها الأطفال «الجيلى كولا». ولكن هل تعلم أن هذه الأطعمة التى تنتشر بيننا تحمل، مع طعمها المفضل لدى الكثيرين، أمراضًا عديدة، وتحوى مخاطر قد لا يدركها أغلبنا ولا تقتصر أضرارها على مجرد كمية دهون أو كيلوات زائدة تجعلنا نعانى من السمنة. فى السطور التالية نكشف الخبايا الضارة التى يحملها طعامنا المفضل والذى قد يحمل بين مكوناته سما قاتلا، ولن نكتفى بذلك، بل سنعطيك طرقًا لكسر هذا السم، وحلولاً بديلة تحافظ على صحتك. احترس من الناجتس.. ليست صدور دجاج.. وتعرض الأطفال للشلل والسرطان والنزلات المعوية «الناجتس» من أكثر الأطعمة المحببة للأطفال، وهو عبارة عن قطع من صدور الدجاج على هيئة أشكال تجذب نظر وشهية الأطفال ويتناولونها بكثرة، إما فى محلات الوجبات الجاهزة أو تشتريها ربة المنزل مجمدة ونصف جاهزة لتحتفظ بها فى الثلاجة وتستعين بها وقت الحاجة. يفجر الدكتور أسامة فكرى، استشارى الجهاز الهضمى والكبد، مفاجأة صادمة حول هذا الطعام المنتشر والمحبب للأطفال، مؤكدًا أن بحثًا حديثًا من جامعة «الميسيسبى» الأمريكية نُشر بالدورية الأمريكية للطب، أثبت بعد تحليل شرائح من الدجاج «الناجتس» أن نسبة تتراوح من 40 إلى %50 منها فقط يحتوى على عضلات «لحم أو بروتين»، والباقى بقايا دهون، وأوعية دموية، وأعصاب، وكميات كبيرة من الجلد والأمعاء، وأثبتت تلك الأبحاث أن تلك الشرائح ليست بدجاج «صافى». وأضاف فكرى، أن بحثًا آخر أجرى لتحديد كمية البكتيريا التى تحتويها الناجتس، أثبت أنها تحتوى على بكتيريا «الإيكولاى» بنسبة %87، وهذا النوع من البكتيريا يتسبب فى الإصابة بالنزلات المعوية، وكذلك بكتيريا «كامبيلوباكتر» الموجودة فى أكثر من %44 من صدور الدجاج، وهذا النوع من البكتيريا قد يكون سببًا فى الإصابة بشلل تام فى الجسم وخاصة لمرضى انخفاض المناعة. ويتابع استشارى الجهاز الهضمى والكبد، أنه عثر على بكتيريا «سالمونيلا» التى وجدت فى أكثر من %9 من عينات صدور الدجاج المشاركة فى البحث، وهذا النوع قد يتسبب فى الإصابة بمرض التيفود فى بعض الأحيان. ويؤكد أنه رغم هذه النتائج فلا يجب منع تناول صدور الدجاج، ولكن أن نكون حريصين فى تناولها وعدم الإكثار منها واستبدال بعض البروتينات المهمة مثل الأسماك والفول والعدس بها، ولا ينصح باستبعادها تمامًا، ولكن يجب صنع هذه الأنواع من الدجاج فى المنزل وعدم تناول الجاهز منها، وأن تحرص الأم على شراء الدجاج وطبخه منزليا وتقديمه طازجًا لأبنائها، ولا تعتمد على شراء صدور الدجاج والناجتس الجاهزة والمعلبة والسريعة، ويمكن تناول الدجاج الذى تعده ربة المنزل بمعدل مرة أو مرتين فى الأسبوع. احذر مرقة الدجاج.. مصنوعة من الأحشاء والعظام وتسبب الزهايمر وسرطان المعدة والقولون وتدمر مخ الأطفال كثيرًا ما تلجأ ربات البيوت للاستعانة بوضع مكعب مرقة دجاج فى الطعام، اعتقادًا بأنه يضفى على الطعام نكهة ألذ أو لعدم القدرة على شراء اللحوم والدواجن والطهى بالمرقة الطبيعية، ودون أن تدرك ما يحويه هذا المكعب من مواد ضارة. الدكتورة علا محمد، أخصائية التغذية العلاجية، توضح أن الكثيرين يعتبرون مكعبات مرقة الدجاج من أساسيات المطبخ. وتتابع، أن تلك المكعبات تحتوى على العديد من المواد الضارة بالصحة، ومن هذه المواد: - «مادة أحادى جلوتامات الصوديوم»: تشكل تلك المادة العديد من المخاطر على البصر، وتصيب الإنسان بالصداع النصفى، وهذه المادة قد تكون من أسباب الإصابة بمرض الزهايمر. - كما أن هناك إحدى المواد التى تصنع منها «مكعبات مرق الدجاج» ورمزها الكيميائى هو (E-621)، وحذرت منها منظمة الصحة العالمية، واعتبرتها من المواد السامة التى تسبب الإصابة بالتسمم. - مادة «جلوتامات أحادى الصوديوم»: تسبب السمنة، بل تعد من أهم أسباب الزيادة فى الوزن، كما أنها قد تؤدى إلى إدمان الطعام، لأنها شبيهة بمادة النيكوتين، وهذا ما يفسر إقبال البعض على تناول المزيد من الأطعمة المضاف إليها مكعبات مرق الدجاج وإدمان تناول المزيد من الطعام، كما يطلق عليها مادة السم البطىء. وأوضح الدكتور محمد حلمى، استشارى السمنة والنحافة، مدى خطورة «مكعبات مرق الدجاج» على صحة الإنسان، مؤكدا أنها تتسبب فى العديد من الأمراض التى يمكن أن تصيب الإنسان، وتحدث هذه الإصابات بسبب تكرار وكثرة استخدامها. وأشار إلى أن تلك المكعبات يتم تصنيعها من الجلود والأحشاء الداخلية وعظام ومخلفات الدجاج، وإضافة الكثير من التوابل عليها لصعوبة تمييز مذاقها. ويوضح استشارى السمنة والنحافة، العديد من الأضرار التى تحدث للإنسان بعد تناولها على المدى البعيد، ومنها: - تؤدى إلى تدمير خلايا المخ خاصة لدى الأطفال. - أحد الأسباب التى تساعد فى الإصابة بسرطان المعدة والقولون. - تؤدى إلى الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر. - ينصح بابتعاد المرأة الحامل عن تناول أى أطعمة مضاف إليها تلك المكعبات، حيث إنها تتسبب فى تدمير خلايا المخ عند الأجنة. وينصح د. محمد حلمى بالابتعاد عن تناولها، واستبدال التوابل التى تضاف لتجهيز الشوربة بها، فيمكنك وضع القرنفل والقرفة والملح والفلفل وورق اللورى والحبهان أثناء سلق الدجاج، وستشعر أنها تعطيك نفس الطعم الموجود فى «مكعبات مرق الدجاج بل وأفضل». الجيلى كولا.. يضعف مناعة الصغار ويسبب قرحة المعدة ويؤثر على الاستيعاب انتشر أخيرًا فيديو يظهر كيفية حقن الدجاج بالهرمونات للحصول على وزن أسرع فى فترة قصيرة، كما يلجأ البعض لحقنها بالماء لتحقيق نفس الهدف، ولكن حقنها بالماء لا يسبب أضرارًا، فى حين أن الحقن بالمواد الكيمائية والهرمونات هو الخطر الذى يهدد الحياة. وفى هذا السياق، يشير الدكتور محمد حلمى، استشارى السمنة والنحافة، إلى أن حقن الدجاج بهذه الهرمونات الضارة لزيادة حجمها فى وقت قليل يسبب الإصابة بالسمنة والفشل الكلوى، والضعف الجنسى لدى الرجال، والعقم، وهشاشة العظام، وأمراض القلب، والكبد، كما يصيب السيدات بعدم انتظام فى الدورة الشهرية وخشونة الصوت، وذلك يرجع إلى الحقن بهرمون الأستروجين، وحبوب منع الحمل. وتوضح الدكتورة علا محمد، أخصائية التغذية العلاجية، أن المواد الكيمائية التى تتم إضافتها إلى علف الدواجن لزيادة الحجم تترسب تحت الجلد، وتسبب الفشل الكلوى، وخفض النشاط الجنسى للرجال، وخلل هرمونات الجسم، مما يؤدى إلى التقزم، والسمنة فى مناطق الثدى والبطن والأرداف عند الأطفال، وأمراض هشاشة العظام واختلال التمثيل الغذائى للجسم. ولذلك تنصح بعدم تناول الجلد، لأنه يحتوى على نسبة عالية من الهرمونات، وأيضا الابتعاد عن الأجنحة والرقبة، وتجنب تناول أحشاء الدجاج مثل الكبد والكلاوى والمخ، وضرورة سلق الفراخ مرتين، والتخلص من الشوربة التى تنتج عن أول مرة، وضرورة شرائها من مكان موثوق، وملاحظة الدجاجة قبل الشراء، وما إذا كانت هناك انتفاخات غير طبيعية فى العينين. انتشرت فى الآونة الأخيرة بعض الأحاديث على شبكات التواصل الاجتماعى حول حلوى «الجيلى كولا» التى يتناولها الأطفال بكثرة، وتناقل الكثيرون قصة طفل وضع قطعة من هذه الحلوى على بطنه، فتسببت فى حرق جزء من جلده، ونشر الكثيرون تحذيرات من أن هذه الحلوى تحتوى على مواد كاوية. فما مدى صحة هذه الأقاويل وهل تحتوى حلوى الجيلى كولا التى يعشقها معظم الأطفال على مواد كاوية؟ تشير الدكتورة علا محمد، أخصائية التغذية العلاجية، إلى أن «الجيلى كولا» يحتوى على مواد كاوية بالفعل، وتتكون من مادة « الجيلاتين» ومصدرها الأساسى جلود الحيوانات والكوارع. وتضيف أن هناك أنواعا عديدة من هذه الحلوى الجيلاتينية، فيوجد منها بطعم الكولا، وطعم بعض الفاكهة، وأيضا يوجد منها أشكال مختلفة مثل أشكال الحيوانات والأسنان والشفايف. وتشير إلى أن السكر أحد مكونات «الجيلى كولا»، وعندما يؤكل يتسبب فى حدوث التصاقات فى الأسنان، وذلك يرجع إلى وجود مادة الجيلاتين مع السكر. وتوضح خبيرة التغذية، أن مادة حامض السيتريك، أحد مكونات «الجيلى كولا» التى قد تتسبب فى حدوث قرح فى المعدة واضطرابات فى الجهاز الهضمى. وتكمل حديثها قائلة: «إن هناك العديد من حالات الوفاة التى سجلت بين الأطفال فى كندا، بسبب تناولهم «الجيلى كولا»، ولذلك فهى تشكل خطرا كبيرا على الأطفال، حيث قد تؤدى إلى الإصابة باختناق الطفل وقد تتسبب فى الوفاة. وتؤكد أنه تم وقف بيع هذا النوع من الحلوى فى أمريكا وبريطانيا، وذلك بسبب حدوث بعض الوفيات بين الأطفال نتيجة تناولهم لها. ويوضح الدكتور محمد حلمى، أخصائى السمنة والنحافة والعلاج الطبيعى والتغذية، أن «الجيلى كولا» قديم، ومع بداية انتشاره كان يشبه إلى حد كبير الجيلى الذى تتناوله، وتكون مادة الجيلاتين هى المكون الرئيسى فيه. ويضيف أن مادة الجيلاتين مهمة للجسم، لأنها تساعد فى تقوية العظام ضد الهشاشة، وتوجد هذه المادة فى الكوارع والجيلى، ولذلك ينصح أطباء العظام، من يعانون من هشاشة فى العظام بتناول الكوارع، نظرًا لاحتوائها على تلك المادة المهمة للجسم. ويشير أخصائى السمنة والنحافة والتغذية، إلى أن الخطر الذى يشكله «الجيلى كولا» يكون بسبب الألوان الصناعية والمواد الحافظة ومكسبات الطعم مثل طعم الكولا الذى يتكون منه «الجيلى كولا»، فهذه الأشياء قد تصيب الطفل بما يلى: - قد تسبب بعض المضاعفات على صحة الطفل. - تسبب اضطرابات الخلايا الدهنية. - تؤدى إلى اضطرابات الجهاز المناعى للطفل. - تسبب اضطرابات المعدة وعسر الهضم. - تؤثر على استيعاب الطفل، وقد تكون السبب فى عدم تركيز الطفل فى المدرسة. وأخيرًا يوضح الدكتور مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل معهد الطفولة واستشارى الأطفال، الأضرار الناتجة عن تناول «الأطعمة السريعة»، مشيرا إلى أن الإكثار من تناول الأطعمة السريعة يؤدى إلى ازدياد السمنة بين الأطفال والمراهقين والبنات، وازدياد نسبة الإصابة بالحساسية وخاصة حساسية الصدر والسكر وارتفاع ضغط الدم والقلب والشرايين. ويضيف بدران أن الإكثار من تناول «الناجتس» قد يكون من أهم أسباب الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان القولون، وهشاشة العظام، وانحدار نسبة ومستوى الجهاز المناعى. وأخيرًا ينصح الدكتور مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل معهد الطفولة واستشارى الأطفال، بالابتعاد عن تناول «الأطعمة السريعة»، و«الجيلى كولا»، والإكثار من تناول الخضروات والفواكه، مع الإكثار من تناول الماء. أطباء الأطفال الزهايمر الأطعمةالسرطان الدجاج

الأربعاء، 13 أغسطس، 2014

صابونه الكركم الطبيه للجمال والعلاج

١٣/٠٨/٢٠١٤ ١٠:٣٤ ص 

هل تعلم أن صابونة الكركم هي احد أفضل نوع من الصابون يمكنك استخدامه لتغذية بشرتك ولمساعدة البشرة لتبدو في أفضل حالاتها .

باستخدام صابونة الكركم التي تساعد أيضا البشرة المعرضة لحب الشباب الحصول على العلاج المناسب الذي يحتاجه . لأنها تقوم بأفعال الكركم كعامل مضاد للبكتيريا الطبيعية ويساعد على توفير فيتامين E لترطيب وتنشيط خلايا جلدك أنه يساعد كذلك على محاربة حب الشباب والجلد لاستعادة توهج وصحية طبيعية .
في كثير من الأحيان تستخدم النساء للماكياج سواء كان يومياً أو في المناسبات الخاصة ، بينما نحن نرغب في بشرة طبيعية مليئة بالجمال الطبيعي .

يتميز صابون الكركم بأنه يقشر بلطف الجلد الزائد ، وحفز الدورة الدموية الوديه في كل المضادة للبكتيريا ، المضادة للميكروبات والمضادة للأكسدة فوائد مع فيتامين e لتنشيط بشرتك لتبدو وكأنها نجمة سينمائية أو الحصول على عارضة الوجه تحول الجلد .
هنا هو سر آخر إذا كنت ترغب في تبييض البشرة أو حتى خارج تصبغ متفاوتة أو تساعد على منع نمو الشعر في الوجه الأسهم حتى على الصابون الكركم .

وفيما يلي قائمة كبيرة من جميع المعجزات لصابونة الكركم التي يمكن أن تفعله لك ولبشرتك .
علاج حب الشباب
ينشط الجلد
يحمي البشرة من حب الشباب والطفح الجلدي
يقشر بلطف الجلد الزائد
يحفز الدورة الدموية
ينعش الجلد لخلق توهج صحي
يعمل كعامل مضاد للبكتيريا الطبيعية
يساعد على منع حب الشباب والطفح الجلدي
يوفر فيتامين E الرطوبة وينشط البشرة
مرطب طبيعي
لديه العديد من المزايا المضادة للبكتيريا ، المضادة للميكروبات والمضادة للأكسدة
علاج مجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية بلطف
علاج ومنع الجفاف
تخفيف الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية

فوائد المرمريه

١٣/٠٨/٢٠١٤ ١٠:٢٧ ص 

عشبة المريمية تحتوي على الأحماض الفينولية بقوة ، ومضادات الأكسدة متنوعة ، والعديد من الزيوت الطيارة ، معبأة مع بيتا كاروتين ، هذه العشبة هي مادة مضادة سرطانية محتملة . جعلت هذه العشبة العطرية مع فوائدها للجلد مكانا خاصا لنفسها في صناعة مستحضرات التجميل والجمال . تعرف على المزيد حول فوائد عشبة المريمية يسلم للصحة ، والجلد ، والشعر هنا

الفوائد الصحية لعشب المريمية :
1 قتال الاكتئاب :
غالبا ما تستخدم المريمية كـ علاج طبيعي للاكتئاب ، وجود المواد المضادة للاكسدة الغنية مثل ديوسميتين ، ابيغينين ، ووتيولين تمكنه من مكافحة الاكتئاب والإجهاد . شرب كوب من الشاي المريمية هو معروف لتعزيز معنوياتك ، وبالتالي ضمان لك للتغلب على الأفكار السلبية تسبب الاكتئاب

2 علاج لمرض الزهايمر :
المريمية ، عندما تستخدم بانتظام ، تساعد في تحسين قوة الذاكرة . وبالتالي ، فإنه من المستحسن لعلاج متنوعة ظروف فقدان الذاكرة بما في ذلك مرض الزهايمر خفيفة . ويحسن أيضا معالجة المعلومات بين الناس مع مثل هذه الأمراض

3 جيد لمرضى السكر :
تشير الدراسات إلى أن هذه العشبة لديها القدرة على خفض مستويات الكوليسترول في الدم وكذلك الدهون الثلاثية في الناس الذين هم من النوع 2 السكري . ومن المعروف أن مستخلصات أوراق هذه العشبة لامتلاك خصائص مضادة للفرط سكر الدم . كما أنه ثبت لتحسين صورة الدهون في نوع 2 مريض السكري . وبالتالي ، يمكن استخدام مثل هؤلاء الناس هذه العشبة مثل الشاي أو استخدام مستخلصات أوراق للحفاظ على صورة دهن بهم

4 مضاد للالتهابات :
من المعروف أن مضادات الأكسدة الموجودة في هذه العشبة لتخفيف الحالات الالتهابية . هذا هو السبب في أنها هي واحدة من أكثر المناطق المرغوبة العلاجات العشبية لظروف صحية بما في ذلك التهاب تصلب الشرايين والتهاب المفاصل الروماتويدي، والربو القصبي

5 جيد لقلبك :
2 ملعقة صغيرة من المريمية يحتوي على حوالي 20 ملغم من الكالسيوم وجرعة جيدة من البوتاسيوم ، سواء التي تعتبر ضرورية لحسن سير نظام القلب والأوعية الدموية والحفاظ على إيقاع دقات القلب . هذه العشبة تفتقر الكوليسترول ومنخفضة في الصوديوم . وبالتالي ، ينبغي أن تستخدم من قبل أولئك الذين لديهم قضايا الكولسترول لحماية الاضطرابات القلبية الوعائية

6 الفوائد الصحية الأخرى :
في حين المريمية تقدم الكثير من المزايا الأخرى ، لا توجد أدلة مؤكدة على دعم نفسها . ومن المعروف ان العلاج عن تقديره بشكل جيد للإسهال والربو ، والمريمية أيضا لتقديم حلول لتلك القضايا مع التعرق . ومن المعروف وجود الألياف في هذه العشبة لتهدئة اضطرابات الجهاز الهضمي
معروف لامتلاك مسكن معتدل وخصائص مضادة للالتهابات ، ومن المعروف هذه العشبة لعلاج الالتهابات والآلام من ذوي الخبرة في القناة الهضمية

فوائد الجلد من عشب المريمية :
7 يؤخر الشيخوخة المبكرة :
من المعروف المريمية لتحسين الدورة الدموية وتحفيز تجديد الخلايا . هذه العشبة غنية بفيتامين A والكالسيوم ، والتي تلعب دورا رئيسيا في تجديد الخلايا اليومية . المواد المضادة للاكسدة من المريمية تحارب الجذور الحرة ، وبالتالي تخفيف التجاعيد والخطوط الدقيقة ، وغيرها من علامات الشيخوخة . باختصار ، هذه العشبة الرائعة تساعد في الحفاظ بشرتك أصغر سنا ، مشع ، وخالية من العيوب
كما أنه يقلل من التجاعيد في الوجه واحمرار مما يجعل البشرة تبدو أصغر سنا وخالية من العيوب

8 العلاج الطبيعي للسلوليت :
المريمية تجعل الدورة الدموية أفضل ، وتؤدي الى ارتفاع إزالة السموم . كما يتم التخلص من السموم ، يصبح السيلوليت أقل وضوحا . الاستخدام المنتظم لهذا النفط يمكن أن تساعد أيضا في منع تكرار السيلوليت

فوائد عشبة المريمية للشعر :
9 يعزز شعر صحي :
الزيت المستخرج من أوراق المريمية هو جيد لصحة فروة رأسك . تدليك النفط على فروة رأسك لتحسين تدفق الدم . سوف يؤدي تحسين الدورة سهولة فقدان الشعر ، وتحسين تكوين بصيلات الشعر ، وبالتالي يمهد الطريق لصحة الشعر والشعر الطويل

10 علاج الشيب المبكر :
ينظر الى الشعر الرمادي التي كانت ذات يوم علامة على الشيخوخة حتى الآن في الاطفال . تأخذ مساعدة من هذا الزيت لحل هذا الشيب المبكر . وإذا كان النفط المريمية نقي غير متوفر ، ثم تختار للمريمية التخصيب استخراج زيت الشعر لجني الفوائد

دراسات وابحاث :
ذكرت احدى الدراسات الامريكية ان كل 100 غرام من عشب المريمية يحتوي على :
السعرات الحرارية 315
مجموع الدهون 13 غرام
الدهون المشبعة 7 وحدة دولية
الدهون غير مشبع 1.8 غرام
الدهون غير المشبعة الاحادية 1.9 غرام
الكولسترول 0 ملغ
الصوديوم 11 ملغ
البوتاسيوم 1،070 ملغ
إجمالي الكربوهيدرات 61وحدة دولية
الألياف الغذائية 40 وحدة دولية
السكر 1.7 غرام
البروتين 11 وحدة دولية
فيتامين (أ) 117٪
فيتامين C 54٪
الكالسيوم 165٪
حديد 156٪
فيتامين (د) 0٪
فيتامين B-6 135٪
فيتامين B-12 0٪
المغنيسيوم 107٪

الخلايا اللمفاويه

١٣/٠٨/٢٠١٤ ١٠:١٨ ص  

عدد اللمفاويات المنخفضة تعني عدد الخلايا اللمفاوية الأقل من 1000 خلية لكل ميكروليتر من الدم . وهنا سوف نكتشف ماهي أسباب واستراتيجيات العلاج لعدد اللمفاويات المنخفضة ، والذي يعرف أيضا باسم lymphocytopenia أو اللمفاويات .

ما هي الخلايا اللمفاوية؟
الخلايا الليمفاوية ، هو اسم بديل لخلايا الدم البيضاء ، هي واحدة من أنواع الخلايا في الجهاز المناعي من الفقاريات . هذه الخلايا تحمي الجسم من الإصابة بالبكتيريا والفيروسات وأيضا محاربة الالتهابات البكتيرية والفيروسية . هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الخلايا الليمفاوية: الخلايا البائية وخلايا T ، والقاتل الطبيعي (NK) للخلايا . الخلايا الليمفاوية تتكون من حوالي 15 إلى 40٪ من مجموع خلايا الدم البيضاء في الجسم . في البالغين الأصحاء يصبح تعداد اللمفاويات من 1000 – 4800 وبذلك تعتبر الخلايا لكل ميكروليتر من الدم في المعدل الطبيعي .

ما هو أدنى عدد الخلايا الليمفاوية؟
للبالغين ، يعتبر تعداد اللمفاويات أقل من 1000 خلية لكل ميكروليتر من الدم مع انخفاض عدد الخلايا الليمفاوية في الدم . Lymphocytopenia أو اللمفاويات هي البديل لتعداد اللمفاويات المنخفضة . عندما ينخفض عدد اللمفاويات ، فإن قدرة الجسم تقل على مقاومة ومحاربة الالتهابات والخطر الشديد ، مع زيادة زيادة التعرض لمرض السرطان . بالإضافة إلى ذلك ، قد تلتهم اللمفاويات المنخفضة مما يؤدي أيضا إلى تلف الأجهزة المختلفة .

أسباب انخفاض عدد الخلايا الليمفاوية
هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تسهم في انخفاض عدد الخلايا اللمفاوية . والتي يمكن تصنيفها للأسباب العامة ، والأسباب المكتسبة ، أو الأسباب الموروثة .

الأسباب العامة
 يفشل الجسم في إنتاج عدد كافي من الخلايا الليمفاوية .
 الجسم ينتج عددا كافيا من الخلايا الليمفاوية ، ولكن يتم تدميره .
 الخلايا الليمفاوية تصبح محاصرة في الطحال أو الغدد الليمفاوية .

الأسباب المكتسبة
ترتبط الأسباب المكتسبة لظروف طبية كامنة أو ردود على العلاجات الطبية . وترجع بعض الأمثلة من الأسباب المكتسبة هي:
 الأمراض المعدية
 اضطرابات المناعة الذاتية
 العلاج الستيرويد
 سرطانات الدم وأمراض الدم
 الإشعاع / العلاج الكيميائي

الأسباب الموروثة
ترتبط الأسباب الموروثة لعيوب في الجينات التي تلعب دورا في تنمية اللمفاويات . بعض الأمثلة الرئيسية لهذه الأمراض هي:
 الشذوذ
 متلازمة ويسكوت الدريخ
 متلازمة نقص المناعة الشديد المجتمعة
 ترنح وتوسع الشعيرات

أعراض انخفاض عدد الخلايا الليمفاوية
غالبا ما يكون من الصعب على الأطباء تشخيص انخفاض عدد اللمفاويات لأن تتم من تلقاء نفسها والتي لا تسبب أي أعراض أو علامات ملحوظة . في معظم الحالات ، عادة ما يتم الكشف عن حالة من انخفاض عدد اللمفاويات خلال اختبارات الأمراض الأخرى . المؤشرات المحتملة لانخفاض عدد اللمفاويات هي الالتهابات الغير عادية ، مع زيادة تواتر الالتهابات ، أو الإصابات التي لم تحل . هذه العوامل قد تدفع الطبيب لإجراء مزيد من الاختبارات لتحديد السبب الكامن وراء انخفاض عدد اللمفاويات .

تشخيص انخفاض عدد الخلايا الليمفاوية
من أجل تشخيص انخفاض عدد اللمفاويات فإنه عادة ما يتخذ الطبيب لبعض الاجراءات للتقييم المفصل من التاريخ الطبي للمريض ، والتي تشمل مخاطر المريض لتطوير الإيدز ، أي التعرض السابق للعلاجات المسؤولة عن حدوث انخفاض في الخلايا الليمفاوية ، وما إذا كان المريض لديه تاريخ وراثي حول انخفاض اللمفاويات . يتم إجراء الفحص البدني ، وخلالها يتحقق الطبيب من تضخم العقد اللمفاوية والطحال ، فضلا عن علامات أخرى من شأنها أن تشير إلى وجود عدوى . والحمى هي عرض من الأعراض الكلاسيكية من العدوى . بعد الفحص الأول ، قد يتعرض المريض لاختبارات تشخيصية إضافية تسهم في معرفة سبب تدني عدد اللمفاويات .

دراسات وابحاث
اثبتت الدراسات الامريكية ان علاجات انخفاض عدد الخلايا الليمفاوية تعتمد على السبب الكامن وراءها ، وفي بعض الحالات يؤثر الاضطراب ليحسن من تلقاء نفسه . إذا كان السبب في اللمفاويات عن عيوب وراثية ، فبذلك يعتبر زرع الخلايا الجذعية في الدم والخلايا الجذعية لنخاع العظام كخيار للعلاج الفعال . وعلاوة على ذلك ، فهناك دراسات جارية لتحديد الأدوية واستراتيجيات العلاج التي يمكن أن تساعد الجسم لخلق المزيد من الخلايا الليمفاوية .

الأربعاء، 9 يوليو، 2014

مختصر فوائد المورينجا

الأبحاث اثبتت ان الاجزاء المختلفة لشجرة المورينجا يمكن استخدامها للوقاية على الاقل من 300 مرض 

•تعتبر مصدر غنى بفيتامين C حيث تحتوى على أضعاف النسبة الموجودة في البرتقال.

•كمية الكالسيوم الموجودة بأوراق المورنجا اعلى بكثير عن اللبن و الكالسيوم مقوي للهيكل العظمى والأسنان كما هو معروف

•اوراق المورينجا تحتوى 7 اضعاف البوتاسيوم الموجود بالموز ( تقى من مرض الزهايمر وتقوى الذاكرة وخلايا المخ)

•وكذلك فان اوراق المورنجا تحتوى على كميات كبيرة من الزنك

• المورينجا تحتوي على أربعة اضعاف فيتامين أ أو بيتا كاروتين الموجودة في الجزر ولذلك فهى تقاوم مرض العمى

• المورينجا غنية بفيتامين ب (كولين) وب1 (ثيامين ) و ب2 (ريبوفلافين ) و ب3 (حمض النيكوتين) وكذلك فيتامين E (تيكوفيرول استيت ) ( تقوى الجهاز المناعى والعصبى)

•المورنجا غنية بالاحماض الدهنية اوميجا 3 ، اوميجا 6  و بالتالي تقي من أمراض القلب والتهاب المفاصل

•علاج فعال للانيميا حيث انها تحتوى ثلاث اضعاف الحديد الموجود في السبانخ

• تساعد المورنجا في عمل توازن لمستوى الكولسترول في الجسم

•الأحماض الامينية الضرورية موجودة بنسبة ممتازة بأوراق المورنجا

•المورنجا تقوم بعمل اتزان في مستويات السكر بالجسم ولذلك فهي تساعد مرضى السكر كثيرا.

• المورنجا عند استخدامها في الغذاء اليومى تقوى الجهاز المناعى ولذا فانها تعتبر ممتازة لمرضى الايدز

•استخدام اوراق المورنجا يزيد من نشاط التمثيل الغذائى . 

•تساعد استخدام اوراق المورنجا في زيادة كفاءة الهضم 

• اذا كنت تبحث عن سكريات بدون طاقة فان اوراق المورنجا هى الاجابة ولذلك فانها تستخدم في انقاص الوزن.

• تعتبر المورنجا مكمل غذائى ممتاز وهو معروف بانه يعطى الشعور بالراحة النفسية

•بناء الخلايا بالجسم يتم تنشيطة باستخدام اوراق المورنجا.

•وهى مشهورة في محتواها من مضادات البكتيريا

•وهى مفيدة خصيصاً للام المرضعة حيث ان استخدامها يزيد من كمية اللبن

•عجينة اوراق المورنجا تعطى نضارة وجمال للجلد عند استخدامها كقناع للوجه

•كما انها تحمى الكبد والكلى من أمراض كثيرة 

•تستخدم في تنقية وتعقيم المياه العكرة